Search Articles

Search Results containing

انتقل للأسفل للاستمرار

الغاز المسيل للدموع : تحقيق

ما هو وكيف يساء استخدامه ولماذا يجب أن تبدوا اهتماماً

تتضمن المنصة:
مقابلات مع الخبراء
مقاطع فيديو وحكايات
معلومات حول الشركات المصنعة
خريطة الحوادث
مقدمة

جعلونا نعتقد أن استخدام الغاز المسيل للدموع يعد أسلوبًا آمنًا لتفريق المشاركين في الاحتجاجات العنيفة. ويعد الغاز المسيل للدموع اليوم جزءاً من ترسانات المعدات الأقل فتكاً لدى العديد من قوات الأمن – وهي أسلحة تُشكّل بدائل للأسلحة النارية. وتوصف هذه الأسلحة بأنها أقل فتكاً وليس غير فتاكة؛ إذ تظل هناك إمكانية لإحداث تأثير مميت برغم أنها ليست مصممة للقتل. ويعني توفر الغاز المسيل للدموع أن تتجنب الشرطة اللجوء إلى استخدام الأسلحة الأكثر إيذاءً. لكن عملياً تستخدم قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع بطرائق من غير المفترض أبدًا استخدامه بها، فغالباً ما استخدمت بكميات كبيرة ضد متظاهرين سلميين بمعظمهم أو بإطلاق المقذوفات على الناس مباشرة.
ويُثير إساءة استخدامه على نطاق واسع أسئلة حول غياب الأنظمة واللوائح المتعلقة بالاستخدام الصحيح أو التركيبات الموحدة للسمية، وعملية صنع القرار المثيرة للشكوك من جانب الذين يشرفون على عمليات الشرطة، وانعدام تدريب العديد من أفراد الشرطة الذين يستخدمونه. ويظل تصميم الغاز المسيل للدموع وصناعته وتجارته سيئ التنظيم برغم بواعث القلق الخطيرة المتعلقة بحقوق الإنسان والإرشادات التي أصدرتها الأمم المتحدة مؤخراً. ونتحرى في هذه المنصة أسباب الأذى الذي يلحقه استخدام الغاز المسيل للدموع وما يمكننا القيام به إزاء ذلك.

كيف يعمل؟
ما هي مكونات عبوة الغاز المسيل للدموع؟

نلقي هنا نظرة على بعض العناصر المكونة التي يُعرف أنها موجودة في بعض عبوات الغاز المسيل للدموع:

ما هي مكونات عبوة الغاز المسيل للدموع؟
المادة المسيلة للدموع
نترات البوتاسيوم
كلورات البوتاسيوم
السيليكون
كربونات المغنيسيوم
السكروز
النيتروسيلولوز
الفحم
العواقب المترتبة على الصحة

يسبب التعرض للغاز المسيل للدموع إحساساً بالحريق ويحفز الدمع في العيون، والسعال، والشعور بضيق في الصدر، وصعوبة التنفس، وتهيّج البشرة. وفي معظم الحالات تزول الآثار في غضون 10 دقائق إلى 20 دقيقة. بيد أن الغاز المسيل للدموع يُحدث في الناس تأثيراً متفاوتاً، مع كون الأطفال، والنساء الحوامل، وكبار السن الأكثر عرضة لآثاره. وتختلف مستويات السمية باختلاف مواصفات المنتج، والكمية المستخدمة، والبيئة التي يُستخدم فيها الغاز. وقد يسبب الاحتكاك المطول مخاطر صحية جسيمة. ولم نكتشف بعد النطاق الكامل لتأثيره على المدى الطويل بسبب العدد المحدود من الأبحاث الصادرة حول آثار هذه الغازات، وهناك حاجة ملحة لإجراء مزيد من الدراسات المنهجية. وقد ألقينا الضوء هنا على بعض بواعث القلق الصحية التي أوجزها المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها وأطباء من أجل حقوق الإنسان.

العواقب المترتبة على الصحة
الأنف
الجهاز التنفسي
الرئتان
العيون
الفم
البشرة
الحالة النفسية
جهاز القلب والأوعية الدموية
التأثير المباشر
مقابلات مع الخبراء

أجرت منظمة العفو الدولية مقابلات مع خبراء في الرعاية الصحية، والحفاظ على الأمن، والتجارة، والأعمال، وحقوق الإنسان لفهم الطرائق العديدة التي يساء فيها استخدام الغاز المسيل للدموع حول العالم. وتبين هذه المقابلات مجتمعة الهوة بين تصوير الغاز المسيل للدموع بأنه سلاح بسيط أقل فتكاً يُستخدم لتفريق الجموع وبين الأذى الذي يمكن أن يسببه سوء استخدامه في الواقع.

كيف يساء استخدامه؟

وفقاً للمبادئ التوجيهية لاستخدام القوة لدى منظمة العفو الدولية لا يجوز استخدام الغاز المسيل للدموع إلا في الأوضاع التي تشهد عنفاً عاماً، وذلك بغية تفريق الجموع، وفقط عندما تخفق جميع الوسائل الأخرى في احتواء العنف. ولا يجوز استخدامه إلا عندما تتاح للناس فرصة للتفرق وليس عندما يكونون في حيز مغلق أو حيث تُسد الطرقات أو غيرها من سبل النجاة. وينبغي تحذير الناس من أن هذه الوسائل ستُستخدم، ويجب السماح لهم بالتفرق ولا يجوز أبداً إطلاق الخراطيش التي تحتوي على مهيجات كيماوية مباشرة على أي شخص. وإذا استُخدمت فيجب تجنب التعرض المتكرر أو المطول لها، وينبغي أن تعقبها فوراً إجراءات إزالة التلوث.

الأماكن المغلقة
الإطلاق المباشر وغير المباشر
الكميات المفرطة
المظاهرات السلمية
الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة
شركة مصنعة
حادثة
تنزيل البيانات

خريطة الحوادث

تحققت منظمة العفو الدولية من صحة ما يقرب من 500 فيديو لإساءة استخدام الغاز المسيل للدموع في 22 بلداً ومنطقة، أُدرج ما يفوق 80 منها في هذه الخريطة لتوضيح الطرائق المختلفة التي يساء فيها استخدام الغاز المسيل للدموع. ويرجى الملاحظة أن بعض أجزاء هذا المحتوى قد تسبب الحزن والأسى لبعض الناس.

إطلاق خريطة الحوادث
خلفية
موارد إضافية
    الشركات المصنعة ذات الصلة
    حوادث مشابهة